الحرية أولاً , والديمقراطية غاية وطريق

داود شحاذة / أبو سليمان مناضلًا ضد الطغيان

محمد شحاذة

يعتبر الأستاذ المهندس : داود شحاذة ( أبو سليمان ) من بلدة البصيرة في محافظة دير الزور، مناضلاً وطنيًا ديمقراطيًا قل نظيره، وهو من القيادات الأساسية في حزب الاتحاد الاشترلاكي العربي الديمقراطي ، عروبيًا ديمقراطيًا لا يلين،  وأحد أبرز المناضلين في محافظة دير الزور. التزم بمبادئ الثورة التي تنادي بالحرية والوحدة العربية منذ أن كان طالبًا، واستلم بعد تخرجه مهندسًا زراعيًا عدة مراكز وظيفية، فكان مثالًا للموظف الملتزم الخلوق الناجح في عمله . و كان رحمه الله جريئًا يشهد له كل من عرفه بدير الزور . وقف ضد ظلم الأسد/ الأب وعمالته لإيران وأميركا. اعتقل مرات عديدة، وفي كل مرة يخرج من الاعتقال يكون أشد صلابة وإيمانًا، وهو الذي خرج مع رفاقه ينددون بمواقف النظام من العدوان على بغداد عام ١٩٩١ وتم اعتقاله مع عدد من المناضلين لمدة أربع سنوات، ليخرج من سجون الأسد وهو مصاب بالمرض العضال الذي أفقده الحياة بتاريخ 24 /7/ 2004، تقبله الله مع الشهداء والصديقين.

  أبا سليمان المكافح الصلب، لقد كنت لنا قدوة ومثالًا يقتدى به، في الشجاعة والحكمة والحيوية، غيبك الموت عنا جسدًا لكن ذكراك سوف تبقى في قلوبنا جميعًا أخًا وقائدًا ومناضلًا عروبيًا لايشق له غبار، ينتمي إلى الوطن السوري الحر الديمقراطي الواحد الموحدـ المكافح ضد الطغيان الأسدي، وهكذا سيبقى أبناؤك وأحفادك وإخوتك في النضال، حتى سقوط الطاغية، وإقامة دولة القانون، دولة المواطنة الحرة الكريمة إن شاء الله.