الحرية أولاً , والديمقراطية غاية وطريق

كم لبثنا …بقلم وسام غياث القالش