الحرية أولاً , والديمقراطية غاية وطريق

سقوط الجولان ….للكاتب خليل مصطفى